The Limited Times

Now you can see non-English news...

معرض الفنان التشكيلي إياد بلال في صالة صبحي شعيب مقدمة لعمل جداري لملحمة جلجامش

2020-10-24T11:57:33.024Z

حمص-سانا اعتمد الفنان إياد بلال في لوحات معرضه التشكيلي الذي استضافته صالة صبحي شعيب للفنون التشكيلي


حمص-سانا

اعتمد الفنان إياد بلال في لوحات معرضه التشكيلي الذي استضافته صالة صبحي شعيب للفنون التشكيلية بحمص على تضاد اللونين الأبيض والأسود في قفزة فنية جديدة أضافت إلى الفن التشكيلي المعاصر أسلوباً مميزاً في تجسيد الموضوعات وتبسيطها والخوض في أبعادها الفنية والتقنية.

وأوضح بلال لـ سانا الثقافية أن اللونين يعبران عن انعكاس لحمص بحجارتها السوداء وقلوب سكانها البيضاء ومشاهد الحرب وما تحمله من تضاد الموت والانتصار والمشاهد الجنائزية ومقابلها الأفراح أو المشاهد الروحانية وغيرها والتي جاءت على شكل جماعات مكونة حالات بانورامية بطلها الإنسان المعاصر وأزماته.

وبخصوص الموضوعات التي اختارها للوحاته يبين بلال أنه اعتمد على إبراز التجمعات البشرية والتي ظهرت في حالات كالموسيقا والأفراح وبالأقواس المفتوحة للسماء وساحات الموت والفراشات الدالة على الأنثى وعلاقتها بالضوء لافتاً إلى أن هذه الأعمال هي مقدمة لعمل جداري ضخم لملحمة جلجامش التاريخية برؤية معاصرة.

وحول اعتماده على الأشكال الهندسية في بعض لوحات المعرض الذي أهداه إلى أرواح كوكبة من مثقفي وتشكيلي حمص فقدتهم الحركة الثقافية مؤخراً يشير بلال إلى أنه اعتاد أن يضع لأي عمل فني أرضية معمارية تحت أو خلف شخوصه.

وعن نقاط الاختلاف والتقاطع بين معرضه ومعارضه السابقة يعتبر بلال أن معرضه الجديد قفزة مختلفة باتجاه ثانٍ لم يألفه جمهوره حيث اشتهر بالنحت لكنه اليوم يقدم عملاً مصوراً يقترب من الغرافيك باللون الأسود الذي عادة ما ينصح الأكاديميون التشكيليون بعدم استخدامه لكنه وجد فيه سيد الألوان وخاصة عندما يعبر عن الفرح.

وحول رسالته كفنان تشكيلي من خلال المعرض يشرح أنه سعى من خلاله للإجابة عن سؤاله الكبير الذي يطرحه على كل الفنانين التشكيليين السوريين المعاصرين وهو “كيف نعيد إنتاج هوية تشكيل سوري وثقافة معاصرين تحمل في طياتها كل الموروث السوري”.

يذكر أن الفنان بلال من مواليد حمص قرية الشعيرات عام 1972 وعضو اتحاد الفنانين التشكيليين في سورية درس في معهد الفنون التطبيقية قسم النحت بدمشق وشارك في العديد من المعارض الفردية والجماعية داخل وخارج سورية وله 6 نصب تذكارية و20 عملاً حجرياً ضخماً ومئات الدراسات التشكيلية.

حنان سويد

This news is expired in our cache, please access its source.

Source: sena

You may like

Sports 2020-09-14T22:04:49.974Z
News/Politics 2020-09-04T18:06:17.882Z
News/Politics 2020-10-22T12:04:08.717Z

Trends 24h

News/Politics 2020-12-05T14:06:31.904Z

Latest

© Communities 2019 - Privacy